منتديات وليدو

منتديات النوادر والحصريات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا يستطيع أحد أن يركب ظهرك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 321
العمر : 22
الموقع : http://walido.tonwow.com
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

walid
admin: المدير العام

مُساهمةموضوع: لا يستطيع أحد أن يركب ظهرك   السبت يناير 03, 2009 8:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي على سيدنا محمد
بسم الله الرحمن الرحيم
لا يستطيع أحد أن يركب ظهرك كائناً من كان
إلا إذا انحنيت وطأطأت أنت له .
ما من مؤمن يموت إلا وقد عرضت عليه
الحياة والرجوع إلى الدنيا فيكره لما لقي من شدة
الموت إلا الشهداء فإنهم لم يجدوا شدة الموت
فيتمنون الرجوع لكي يقاتلوا ثانياً فيقتلوا.
قال رسول صلى الله علية وسلم :
"تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن
تضلو بعدى ابدا كتاب الله وسنتى ".
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«المؤمن القوي خير وأحب إلى الله
من المؤمن الضعيف وفي كل خير.
إحرص على ما ينفعك، وإستعن بالله ولا تعجز.
وإن أصابك شيء فلا تقل:
لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل:
قدر الله، وما شاء فعل،
فإن لو تفتح عمل الشيطان».
قال تعالى في سورة الأعراف الأية103 من أل عمران:
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا
هذا أمر من الله عز وجل لعباده أن يعتصموا بحبله، حبله هو:دينه سبحانه

وتعالى، ودينه ما أنزله في كتابه، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ،
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ أي
اعملوا بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم جميعا،
واجتمعوا على ذلك ولا تفرقوا، ولا تفرقوا بترك العمل بالكتاب
والسنة، فإن الاختلاف إنما يكون بترك العمل، والاجتماع يكون بالعمل،

العمل بالكتاب والسنة.
واجتمعوا على ذلك؛ حتى تتألف القلوب، وحتى تكونوا يدا
واحدة على أعدائكم، ولا تفرقوا؛ لأن الفرقة والاختلاف شر.
---------------
و قال تعالى في سورة الانفال
45 - "يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا
واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون"
46 - "وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا
وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين"
التفسير:هذا تعليم من اللّه تعالى لعباده المؤمنين آداب اللقاء وطريق

الشجاعة عند مواجهة الأعداء فقال:
{يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا}.وفي الصحيحين:
"يا أيها الناس لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا اللّه العافية،
فإذا لقيتموهم فاصبروا، واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف"،
ثم قام النبي صلى اللّه عليه وسلم وقال:
"اللهم منزل الكتاب، ومجري السحاب، وهازم الأحزاب، اهزمهم

وانصرنا عليهم" 0
(أخرجه الشيخان عن عبد اللّه بن أبي أوفى مرفوعاً).وفي الحديث:
"إن اللّه يحب الصمت عند ثلاث:عند تلاوة القرآن،
وعند الزحف، وعند الجنازة"
(أخرجه الطبراني عن زيد بن أرقم مرفوعاً).
وفي الحديث الآخر المرفوع يقول اللّه تعالى:
"إن عبدي كل عبدي الذي يذكرني وهو مناجزٌ قرنه":
أي لا يشغله ذلك الحال عن ذكري ودعائي واستعانتي.
وقال قتادة:افترض اللّه ذكره عند أشغل ما يكون، عند الضرب بالسيوف.
وعن كعب الأحبار قال:ما من شيء أحب إلى اللّه تعالى من قراءة القرآن

والذكر،
ولولا ذلك ما أمر الناس بالصلاة والقتال، ألا ترون أنه أمر الناس بالذكر عند

القتال فقال:
{يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا اللّه كثيرا لعلكم

تفلحون}.
فأمر تعالى بالثبات عند قتال الأعداء والصبر على مبارزتهم، فلا يفروا ولا

ينكلوا ولا يجبنوا،
وأن يذكروا اللّه في تلك الحال ولا ينسوه، بل يستعينوا به، ويتوكلوا عليه،
ويسألوه النصر على أعدائهم، ولا يتنازعوا فيما بينهم أيضاً فيختلفوا، فيكون

سبباً لتخاذلهم وفشلهم،
{وتذهب ريحكم}أي قوتكم ووحدتكم وما كنتم فيه من الإقبال {واصبروا إن

اللّه مع الصابرين}
وقد كان للصحابة رضي اللّه عنهم في باب الشجاعة والائتمار بما أمرهم اللّه

ورسوله به،
وامتثال ما أرشدهم إليه ما لم يكن لأحد من الأمم والقرون قبلهم،
ولا يكون لأحد ممن بعدهم، فإنهم ببركة الرسول صلى اللّه عليه وسلم وطاعته
فيما أمرهم فتحوا القلوب والأقاليم شرقاً وغرباً في المدة اليسيرة،
مع قلة عددهم بالنسبة إلى جيوش سائر الأقاليم، وقهروا الجميع حتى علت

كلمة اللّه
وظهر دينه على سائر الأديان، وامتدت الممالك الإسلامية في مشارق الأرض
ومغاربها في أقل من ثلاثين سنة، فرضي اللّه عنهم وأرضاهم.‏

اللهم منزل الكتاب، ومجري السحاب، وهازم الأحزاب، اهزمهم وانصرنا
عليهم 0
------------------
و قال تعالى في سورة الانفال:
53 - ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على
قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وأن الله سميع عليم*
54 - كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كذبوا بآيات
ربهم فأهلكناهم بذنوبهم وأغرقنا آل فرعون وكل كانوا ظالمين
التفسير:يخبر تعالى عن تمام عدله وقسطه في حكمه بأنه
تعالى لا يغير نعمة أنعمها على أحدٍ إلا بسبب ذنب ارتكبه، كقوله تعالى:
{إن اللّه لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}، وقوله:
{كدأب آل فرعون} أي كصنعه بآل فرعون وأمثالهم حين كذبوا بآياته،
لكنهم بسبب ذنوبهم سلبهم تلك النعمة التي أسداها إليهم من جنات وعيون،
ونعمة كانوا فاكهينن وما ظلمهم اللّه في ذلك بل كانوا هم الظالمين.‏
يا مقلب القلوب ثبت قلبي على طاعتك
اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
اللهم أمنا في أوطاننا وأمن روعاتنا وأستر عوراتنا0
----------------
قال صلى الله عليه وسلم:"نهى الله تعالى المجاهدين في سبيل الله
عن قتل من رفعوا على رأسه السيف في ميدان القتال،
بمجرد قوله:لا إله إلا الله".
وقال الله تعالى في كتابه المبين:
"مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ
مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ
فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًاوَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا
قال عليه الصلاة والسلام:
"أول ما يقضى بين الناس يوم القيامة في الدماء " .
قال صلى الله عليه وسلم :
"اجتنبوا السبع الموبقات فذكر قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق".
الله أكبر الله أكبر الله أكبر على كل من طغى وتجبر.
اللهم أمنا في أوطاننا وأمن روعاتنا وأستر عوراتنا0
اللهم منزل الكتاب، ومجري السحاب، وهازم الأحزاب،
اهزمهم وانصرنا عليهم 0
اللهم أصلح الحكام وإرزقهم البطانة الصالحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://walido.tonwow.com
 
لا يستطيع أحد أن يركب ظهرك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وليدو :: ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ الإسلام ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: ۞ منتدي الإسلامى ۞-
انتقل الى: